وصف المساقات

هذه لائحة المساقات الكاملة في منهاج البكالوريوس في اللاهوت، كل المساقات في القائمة بمستوى شهادة البكالوريوس. والتي تحسب منها “الشهادة” و”الدبلوم”. وكل المساقات مرتّبة حسب الأربعة أقسام الرئيسية للمنهج، وجميعها تعتبر في مستوى الدراسة الجامعية

مساقات البكالوريوس في اللاهوت

القسم الأول – المسيحي ونمّوه الروحي

القسم الثاني – المسيحي والكتاب المقدس

القسم الثالث – المسيحي ومهاراته

القسم الرابع – المسيحي ومجتمعه

هذه العلامة تشير أن المساق غير جاهز (*)

المساقات بالخط العريض تشير الى المساقات المطلوبة للبكالوريوس الثاني

:في نهاية هذا المساق يكون الطالب قادرًا أن

يعمّق معرفته الشخصية بالله وينميها باستمرار
يزيد تمسّكه بكلمة الله وحاجته لطاعتها والتمسّك بمواعيدها
يدرك وحدته مع المسيح في موته وقيامته في الحياة اليومية
يمارس المواهب الروحية في خدمات الكنيسة
ينجح في شهادته للمسيح
يقيّم ذاته ويضبط إرادته
يواجه المشاكل والصعوبات بطريقة أفضل
يطوّرقدراته في العلاقات مع الآخرين

:في نهاية هذا المساق يكون الطالب قادرًا أن

يبيّن علاقة علم الأخلاق بالعلوم الأخرى اللاهوتية والكتابية والاجتماعية والفلسفية، ويعرّف الأخلاق المسيحية، ويشرح أهميتها، ووظيفتها، ومجالاتها

يعطي بوضوح صورة لأزمة الأخلاق في المنطقة، والأسباب وراء ذلك

يعرف كيف يستخدم كل من العهد القديم والجديد لاستخراج المبادئ الأخلاقية المسيحية، ويقدّم موجزًا للأسس الكتابية والمبادئ للأخلاق المسيحية، وتطبيقاتها على حياته وعلى بعض القضايا الأخلاقية المعاصرة

يذكر الطريقة التي استخدمها الرب يسوع وبولس في استخدام كل من العهد القديم والجديد في المواضيع الأخلاقية

يتدرب على كتابة المقالة والبحث وعمل ملخص لمقالة أو درس، في مواضيع أخلاقية

يتعلم كيف يشكّل قرارا أخلاقيًا مسيحيًا شخصيًا، باستخدام طرق مقترحة

يطبق طريقة تشكيل القرارات الأخلاقية بشكل عملي على قضية أطفال الأنابيب، والهجرة، والتعصب

:في نهاية هذا المساق يكون الطالب قادراً أن

يعرّف الوكالة المسيحية بحسب الكتاب المقدس

يشرح خطة الله للخلاص وينفّذها كوكيل

يطبق مفهوم الوكالة الكتابي على مواهبه، وعمله، ووقته، وبيئته، وممتلكاته

يبيّن أهمية العطاء ودوافعه، وأساليبه، وأهدافه

يوضّح تعليم الكتاب المقدس عن العطاء وتطوّر مفهوم العطاء في تاريخ الكنيسة

يطبّق مبادئ الوكالة على أسرته وبلده وكنيسته

يشرح الوكالة في كنيسته المحلية ومسؤوليتها في مساعدة المؤمنين ليطبقوها بطريقة عملية

يصف هذا المساق أهمية الانضباط الروحي في حياة تابع المسيح حتى يستطيع أن يعيش حياة نامية ومنتصرة متشّبهاً بالسيد. فهو يوضّح الحالة التي صار عليها الإنسان نتيجة للخطية، واحتياجه لقوة الله المُغيّرة. ويبيّن كيف يمكن أن يُحدث الله هذا في حياته بممارسة العديد من الانضباطات (التدريبات الروحية). ويشرح المساق هذه الانضباطات: الصلاة والتأمل والصوم والاختلاء والدراسة والصمت والخدمة العملية والشركة والاعتراف والإيمان والطاعة والكرازة شرحاً موجزاً وفعّالاً. ويفتح حياته على قوى الله المغيّرة

:في نهاية هذا المساق يكون الطالب قادراً أن

يستخدم مهارات استقرائية لدراسة الكتاب المقدس تشمل: تحليل فصل ودراسة كلمات ومواضيع وشخصيات

يحدّد ست قواعد للتفسير ويستخدمها بشكل صحيح، مستعينًا باثنتي عشرة خطوة لاستخراج معنى للنص وكيفية تطبيقه في الوقت الحاضر وفي حياته اليومية

يكتسب مهارة في استخدام الفهرس وقاموس الكتاب المقدس ومواد التفسير التي تساعده في تفسير الكتاب المقدس بشكل أوضح

:في نهاية هذا المساق يكون الطالب قادراً أن

يذكر أهمية عهد الله مع الإنسان كتابيًا، ولاهوتيًا، وتاريخيًا، وجغرافيًا بناء على ما جاء في العهد القديم من التكوين إلى نهاية وجود المملكة المتحدة -ملك سليمان

يقرأ الثلاثة عشر سفرًا الأولى في العهد القديم من الكتاب المقدس (حتى نهاية ملك سليمان) ويجهز دفتراً كمرجع لخدمته، يحتوي على عنوان لكل أصحاح من كل سفر في هذا الجزء، والقصد من ذلك تمكين الطالب أن يفكّر بعمق في كل سفر وفي موضوعه بما يعرفه عن تاريخ وجغرافية وحياة شخصيات الكتاب

يحدّد أعماق كتاب “العهد القديم يتكلم”، تأليف صموئيل شولتز، بالإضافة إلى كتاب مسح العهد القديم، تأليف فرد جريف (الكتابين الدراسيين المقررين) ليفهم بصورة شاملة الثلاثة عشر سفرًا الأولى من العهد القديم

يربط الأوضاع التاريخية والجغرافية للحالة مع مفهوم لاهوتي واضح للنص
يجهّز مخططًا زمنيًا (خط الزمن) يساعد على تحديد تتابع الأحداث المتزامن مع تاريخ المصرية وحضارة بلاد ما بين النهرين وفلسطين

يناقش عهود العهد القديم وعلاقتها بعهد الله مع البشر من خلال يسوع المسيح في العهد الجديد وذلك بدراسة معلومات تاريخية عن العهود في الحضارات القديمة

:في نهاية هذا المساق يكون الطالب قادراً أن

يلّخص محتويات أسفار العهد القديم من بداية المملكة المنقسمة (ملوك الثاني، الأخبار الأول، جزء من الثاني) وحتى نهاية العهد القديم (من عزرا إلى ملاخي)

يستخدم أجزاء من أدب الحكمة في العبادة والعناية الرعوية

يسرد تاريخ العهد القديم من بعد أيام الملك سليمان وحتى نهاية العهد القديم

يشرح كيف يقدم العهد القديم الأساس لفهم العهد الجديد وحياة وعمل الرب يسوع المسيا

يربط المبادئ اللاهوتية بالتطبيق الشخصي والخدمة

:في نهاية هذا المساق يكون الطالب قادراً أن

يبين المواضيع الأساسية للسفر ويكوّن منها موجزًا شاملًا له

يقارن مفاهيم لاهوتية مختارة مع التعليم العام في الكتاب المقدس

يُقيّم وجهات النظر المختلفة لقصة الخلق، ويتعرّف على نظريات التطور والمواقف النقدية للفكر العلمي الحديث

يكوّن نظرة تدعم قصة الخلق كتابياً ومنطقياً

يذكر تتابع أحداث فترة ما قبل الآباء

يبيّن مسحًا لحياة كل واحد من الآباء، رابطًا إياها بظروفهم التاريخية التي عاشوها

يطبّق المبادئ المستفادة من حياة الآباء على الحياة المعاصرة

:في نهاية هذا المساق يكون الطالب قادراً أن

يشرح استخدام الطريقة الاستقرائية في دراسة الكتاب المقدس

يبيّن الخلفية التاريخية والأدبية للسفر ويستخدم الطرق المناسبة لدراسة هذا النوع من الأدب

يقسم السفر إلى فقرات ومقاطع وفصول ويعنونها

يشرح مبادئ دراسة تحليل البنية ويطبّقها على السفر لعمل مخطط عام له

يحدد الصور الرمزية في السفر ويفسّرها في ضوء السياق التاريخي والأدبي له

:في نهاية هذا المساق يكون الطالب قادراً أن

يحدّد مسحًا للخلفية التاريخية والجغرافية المتعلّقة بدراسة الأربعة أناجيل والرسائل

يرسم خرائط وجداول يحدّد عليها الأماكن والتواريخ والأشخاص والأحداث المهمة التي تؤثر في توضيح معنى أحداث العهد الجديد

يذكر تاريخ كتابة كل إنجيل من الأناجيل الأربعة متى ومرقس ولوقا ويوحنا، والكاتب ومناسبة وغرض الكتابة

يعطي عنوانًا لكل أصحاح من أصحاحات الأناجيل الأربعة وذلك حتى يتعلّم تسلسل الأحداث، ويحدّد الفصول المتوازية فيها

:في نهاية المساق يكون الطالب قادراً أن

يعرّف الخلفيات التاريخية والجغرافية المتعلقة بدراسة سفر الأعمال، ورسائل الرسول بولس والرسائل العامة وسفر الرؤيا

يرسم خرائط وجداول يحدّد عليها الأماكن والتواريخ والأشخاص والأحداث المهمة التي تؤثر في توضيح معنى العهد الجديد

يعطي تاريخ، ومناسبة وهدف الكتابة، والكاتب للأسفار من الأعمال إلى الرؤيا

يكتب عنوانًا لكل أصحاح من الإصحاحات من سفر الأعمال إلى سفر الرؤيا وذلك حتى يتعلم تتابع الأحداث والتعاليم وأماكن الفصول المتشابهة وذلك للاستخدام الشخصي وللخدمة

:في نهاية هذا المساق يكون الطالب قادراً أن

يشرح أهمية علاقة يسوع المسيح، بالله، والإنسان، والكنيسة، وعمل إرادة الله، وتاريخ العالم، ويفسّر معنى عبارة “يسوع رب”، ويذكر تأثير هذه العلاقات على قيامته

يوضح العلاقة بين معجزات يسوع وقوانين الطبيعة، ويصف تأثير هذه العلاقة على فهمنا لـ”ملكوت الله”، و”سلام الله”، ومفهوم الرأي قبل وبعد الألفي واللاألفي

يطبق حالات كانت موجودة في زمن يسوع المسيح على حالات معاصرة في حياته

يذكر ما الذي فعله يسوع في موضوع المساواة الاجتماعية، ومقاومة الاحتلال الروماني، وتعامله مع المساكين

يصف كيف تكون آلام المسيح آلامنا، وكيف أن صورة الآلام متضمنة في العبارة “ابن الإنسان”، و”العبد المتألم”، وأربعة معان أعطاها يسوع لموته في العشاء الأخير، ويذكر مناسبتين فيهما نتّحد مع يسوع

يربط كيف أن الصليب كان دينونة الله لخطايانا، ويشرح الخلاص بالمسيح، وعلاقة ذلك بالروح القدس. والله الآب، والتحرير الكامل بواسطة خلاص المسيح

:في نهاية هذا المساق يكون الطالب قادراً أن

يشرح استخدام الطريقة الاستقرائية في دراسة الكتاب المقدس

يكتشف بنية إنجيل مرقس ويطبّقها عليه لفهم الإنجيل

يبيّن مقدرته على عنونة فقرات من النصوص الكتابية ويربطها بغرض السفر العام

يقدّم مخططاً عاماً للسفر

يطبّق أساليب الملاحظة والتفسير والتطبيق لدراسة سفر في العهد الجديد

يقدم دليلاً لدراسة مقتطفات مختارة من إنجيل مرقس

:في نهاية هذا المساق يكون الطالب قادراً أن

يبيّن المخطط العام لسفر الأعمال، ويضع عناوين لكل أصحاحاته، ويصف المواضيع الرئيسية وبنية السفر العامة، ويصف بدقة الشخصيات الفردية في النص

يشرح لماذا يلعب سفر الأعمال دورًا رئيسيًا في الكتاب المقدس

يصف على الأقل ثماني طرق محدّدة يمكن بها رؤية حركة القوة الدافعة الامتدادية للخارج في حياة الكنيسة الأولى

يعطي على الأقل أربعة أمثلة توضح الاستمرارية لخدمة يسوع في حياة الكنيسة الأولى

يعطي العوامل الثلاثة الأكثر أهمية التي قادت إلى النمو في الكنيسة الأولى

يصف العناصر الجوهرية في وعظ بطرس وبولس الكرازي

يعطي رواية مفصلة عن تجديد بولس، ومخططًا لحياة اثنين على الأقل من الشخصيات المسيحية الأولى

يلاحظ ثلاثة عشر مبدءًا مختلفًا من مبادئ الإرسالية في سفر الأعمال، ويطبّقها على الأوضاع المعاصرة

يبين مبادئ نمو كنيسة العهد الجديد، ويطبّقها على الأوضاع المعاصرة

:في نهاية هذا المساق يكون الطالب قادراً أن

يحدّد محتويات ومواضيع كل أصحاح من أصحاحات هذه الرسالة

يكتب ملخصًا كاملاً لكل أصحاح

يملأ جدولاً لما علّمه بولس في الرسالة من مواضيع مثل التبرير والخطية والجسد والروح القدس والناموس والإيمان، والاتحاد بالمسيح، والصراع مع الجسد، ونموذج الحياة المسيحية، والخلاص، وأمة اليهود، وسيادة الدولة، والمحبة

يقوم بحفظ الآيات المهمة في الرسالة، والتي تساعده في تكوين ذهن مسيحي مستنير، ولمعرفة الرد على من يشككون في أن الخلاص بالنعمة

يحدد موقف المسيحية من الناموس وأعمال الناموس

يحدد معنى بعض العبارات اللاهوتية ويفهم معناها بدقة مثل: التبرير، الفداء، الكفارة، الخلاص، الجسد، موت المسيحي عن الخطية، موت المسيح لأجل الخطية

يحدّد موقف المسيحي الصحيح من بعض القضايا الشائكة التي تواجهه في حياته اليومية

:في نهاية هذا المساق يكون الطالب قادراً أن

يذكر من هو كاتب هذه الرسائل بعد دراسة مشكلة كاتبها

يصف الخلفية التاريخية والجغرافية واللاهوتية والفلسفية لهذه الفترة

يعطي البيانات المطلوبة لرسم رحلات بولس الثلاث ويحدد بأسلوب استقرائي الرحلة الرابعة المفترضة

يطبّق المبادئ التي تعلّمها في هذا المساق على حياته وخدمة الكنيسة المحلية

يحدد موقفا في مواضيع هامة تعرضت لها الرسائل مثل القيادة، الخدمة المسيحية، خدمة المرأة، الضمير، ومعنى عبارة “إنجيل بولس”، و”اتباع مثال بولس

يعدّ دراسة مفصلة لهذه الرسائل تظهر الخصائص الرئيسية لها

:في نهاية هذا المساق يكون الطالب قادراً أن

يعطي الخلفية التاريخية والظروف الروحية للذين كُتبت لهم الرسالة

يفسر أي مقطع من الرسالة بحسب الخطوات التالية: الملاحظة، الخلفية من العهد القديم، التفسير، التطبيق

يشرح خطة الله للأجيال

يبيّن أربع خطوات أساسية نحو النضوج المسيحي، بتشكيل حياته الشخصية في ضوئها

يربط غرضين من مقاصد الله كما أظهرت في العهود ويطبقها على حياته

:في نهاية هذا المساق يكون الطالب قادراً أن

يعرّف التعابير اللاهوتية الرئيسية المتعلقة بالمواضيع التي سيدرسها

يناقش الحقائق الكتابية والمواضيع الصعبة المتعلقة بالخلق، والله ولاهوته وثالوثه وأقنوميته، والوحي، وطبيعة الكتاب المقدس وقانونيته، والمعجزات والصلاة، والملائكة الأبرار والأشرار

يبيّن كل المحتويات الأساسية الكتابية المتعلقة بالمواضيع التي سيتناولها هذا المساق، وكذلك تقييم نقاط القوة والضعف فيما يتعلق بالأفكار التحررية والإلحادية والتقليدية ليدحض الأفكار والنظريات التي تناقض كلمة الله

يكوّن لاهوتاً نظامياً كتابياً بنفسه، ليكون بمقدوره أن يحدّد عقيدته الخاصة في أي موضوع بحسب ما جاء في الكتاب المقدس

يبيّن أهمية دراسة علم اللاهوت النظامي للنمو الروحي والاستنارة الفكرية، وتأثيره على حياة الناس في الخدمة

يطبّق كل ما يدرسه على حياته الخاصة، وعلاقاته وخدماته في الكنيسة والمجتمع، ويستخدم هذه الدروس لتعليم الآخرين

:في نهاية هذا المساق يكون الطالب قادراً أن

يعرّف التعابير اللاهوتية الرئيسية المتعلقة بالمواضيع التي سيدرسها

يناقش كل المواضيع الصعبة المتعلقة بخلق الإنسان، وسقوطه في الخطية، وطبيعة جوهره، وعقيدتي المسيح والروح القدس، شخص المسيح وعمله الكفاري الكامل على عود الصليب وقيامته وصعوده، وكذلك موضوع الاختيار واستمرارية القديسين ومعمودية الروح القدس، وكل ما يتعلق بعقيدة تطبيق الفداء حتى التمجيد والاتحاد بالمسيح، معطيًا أفكارًا كتابية راسخة وحقائق متعلقة بها

يبيّن كل المحتويات الأساسية الكتابية المتعلقة بالمواضيع التي سيتناولها هذا المساق، وكذلك تقييم نقاط القوة والضعف فيما يتعلق بالأفكار التحررية والإلحادية والتقليدية ليدحض الأفكار والنظريات التي تناقض كلمة الله

يكوّن لاهوتاً نظامياً كتابياً بنفسه، ليكون بمقدوره أن يحدد عقيدته الخاصة في أي موضوع بحسب ما جاء في الكتاب المقدس

يطبّق كل ما يدرسه على حياته الخاصة، وعلاقاته وخدماته في الكنيسة والمجتمع، ويستخدم هذه الدروس لتعليم الآخرين

:في نهاية هذا المساق يكون الطالب قادراً أن
يعرّف التعابير اللاهوتية الرئيسية المتعلقة بالمواضيع التي سيدرسها

يناقش كل الحقائق الكتابية والمواضيع المتعلقة بطبيعة الكنيسة وهدفها، وحدتها، سلطتها، إدارتها. المعمودية، كسر الخبز، العبادة والمواهب الروحية، مجيء المسيح ثانية، الحكم الألفي، الدينونة، والسماء الجديدة والأرض الجديدة

يبيّن كل المحتويات الأساسية الكتابية المتعلقة بالمواضيع التي سيتناولها هذا المساق، وكذلك تقييم نقاط القوة والضعف فيما يتعلق بالأفكار التحرّرية والإلحادية والتقليدية ليدحض الأفكار والنظريات التي تناقض كلمة الله

يكوّن لاهوتاً نظامياً كتابياً بنفسه، ليكون بمقدوره أن يحدّد عقيدته الخاصة في أي موضوع بحسب ما جاء في الكتاب المقدس

يطبّق كل ما يدرسه على حياته الخاصة، وعلاقاته وخدماته في الكنيسة والمجتمع، ويستخدم هذه الدروس لتعليم الآخرين

:في نهاية هذا المساق يكون الطالب قادراً أن

يجيد معرفة حروف اللغة اليونانية وبعض القواعد الأساسية والمفردات الخاصة بها، وذلك إلى المستوى الذي يمكّنه من فهم كتب تفاسير العهد الجديد التي تستخدم نصوصاً يونانية

يفهم مبادئ شرح وتفسير العهد الجديد اليوناني

القسم الثالث – المسيحي ومهاراته

يعالج هذا المساق المفاهيم الأساسيّة عن الروح القدس كما يعلّمها الكتاب المقدس. كما أنّه يعرض عقيدة الكنسية التاريخية للأقنوم الثالث من الثالوث الأقدس. ويتطرّق للموضوعات الخلافية في بعض الأوساط المسيحيّة مثل معمودية الروح والتكلم بألسنة والامتلاء بالروح القدس. ويشدد المساق على تعليم المبدأ الذي علّمه المسيح وهو أنّ المعزّي أُعطي للتلاميذ حتى يذكّرهم بكلّ ما علّمهم إيّاه، فالروح يُمجِّد المسيح بحلوله في المؤمن وبحضوره في الكنيسة وإرشادها. وبما أنّ المسيحيين في كلّ أنحاء العالم قد اختبروا اختبارًا غنيًا بتجديد مفاهيمهم عن الروح القدس، فإنّ هذا المساق يشجّع الطالب على تعميق مفهومه عن الروح ويحثّه أيضاً على إثراء الجوانب الاختباريّة والعاطفيّة والعمليّة النابعة من عقيدة الروح القدس

:في نهاية هذا المساق يكون الطالب قادراً أن

يُعدّ عظة نصية، وموضوعية، وتفسيرية من رسالة فيلبّي

يناقش الأدوات المستخدمة لتحليل العوامل التي لها علاقة بالسياق والجمهور المستهدف من العظة

يعدّد ويستخدم وسائل توضيحية متنوّعة

يقدّم عظة مكتوبة يطبّق فيها المبادئ التي تعلّمها في المساق

:في نهاية هذا المساق يكون الطالب قادراً أن

يبيّن المبادئ العامة للنماذج المختلفة في الاتصال والمخاطبة

يوضّح النماذج المختلفة لمبادئ المخاطبة والاتصال الجماعية والفردية

يشرح استخدام الوسائل السمعية والبصرية والإلمام بنوعين منها

يبيّن مهارات التكلم والعرض وتقديم الرسالة بهدف التقييم

يشرح ويستخدم عدة وسائل إعلامية تقليدية في مجتمعه

:في نهاية هذا المساق يكون الطالب قادراً أن

يتعلّم طرقًا متعدّدة للاتصال

يناقش عوائق الاتصال، ويحلل طرق التغلب عليها

يُجري أبحاثاً في مواضيع عن الاتصال بين الثقافات المختلفة

يكتشف وسائل مختلفة ومتعددة للاتصال

:في نهاية المساق يكون الطالب قادراً أن

يعطي مراحل الدورة التعليمية التسع، ذاكرًا الهدف والمحتويات الأساسية للخدمة التعليمية في كنيسته، ويعدّد مزايا واحتياجات طلابه حسب الفئات العمرية، مهتماً بالجميع وخاصة فئة الشبيبة

يقترح طرقًا لجلب التعليم المسيحي إلى المجالات التي تؤثر على الناس بأكثر قوة

يشرح أهمية الأبعاد الأربعة للتعلّم مبينًا العلاقة الداخلية بينها، ومبينًا العلاقة بين مستويات التعلم: الفكري، والعاطفي، والسلوكي، ويصمّم أسئلة لكل مرحلة

يظهر فهمًا لمراحل التطوّر المقترحة من قبل علماء نفس مهمين، مبينًا أهميتها في التعليم المسيحي

شرح كيف أن المنهج المبني على الاحتياجات الملموسة يجعل عملية النضوج المسيحي أسهل، ويطور منهجًا مبنيًا على الاحتياجات لجماعته مدته ثلاثة أشهر، ويقيّم المناهج الجاهزة

يذكر أربع مراحل “للترتيب النفسي”  للدروس “: الكلّاب، الكتاب ، الاستيعاب ، الاكتساب، ويطوّر دروسًا مبنية عليها، موضحًا تأثير المناهج المخفية ومناهج النفي على كل ذلك، ويصف طرقًا للتميز والإبداع في الخدمة التعليمية

:في نهاية هذا المساق يكون الطالب قادراً أن

يشرح أهمية دعوة الله ومعناها في حياة المسيحي

يفهم المبادئ الكتابية لإعداد الخادم ونموه فهمًا أفضل

يحدّد المبادئ التي توجّه الخادم في علاقاته وتطبيقها

يصف صورة الخادم كما يرسمها الكتاب المقدس

يقيّم استعداده للخدمة، ويحدّد احتياجاته وضعفاته، ويضع الخطط للتعامل معها

يحلل مسؤوليات الخادم الأساسية من نحو دراسته الخاصة وكنيسته والعالم

يفهم ويطبق المبادئ الأساسية التي يستخدمها الخادم في تخطيط الخدمات، وقيادتها وتقييمها سواء كانت خدمات عبادة أو خدمات خاصة من أعراس وجنازات وتكريس

:في نهاية هذا المساق يكون الطالب قادراً أن

يصف المشاكل الروحية والنفسية الرئيسة للمجتمع المحلي

يشرح المبادئ الأساسية في التعامل معها من وجهة نظر كتابية بطريقة تتناسب مع الثقافة المحلية

يعدد ويطور مبادئ أساسية في علم النفس

يساعد أشخاصاً يعانون من أزمات وصعوبات شخصية

يتمثل مشاكل ويناقش حلولاً لها.ملاحظة: إن مساق المشورة المسيحية هو مقدمة فقط يعطي للطالب فكرة أولية عنها. لذا من الضروري أن يأخذ الشخص مساقات إضافية ودورات وتدريبات عملية موجهة لكي يصبح مشيراً مؤهلاً للقيام بعمل المشورة

:في نهاية هذا المساق يكون الطالب قادراً أن

يحدّد مختلف مراحل التعليم عند الأطفال

يشرح الدور الذي تلعبه العائلة في التعليم المسيحي للأطفال

يبيّن الفلسفة الأساسية للتعليم المسيحي

يعدّد مبادئ التعليم المسيحي الأساسية ويربطها بمختلف برامج الكنيسة

يذكر الأساليب الأساسية في التعليم

:في نهاية هذا المساق يكون الطالب قادراً أن

يعطي تعريف التلمذة الحقيقية، ومعناها في اليونانية والعبرية. ويعدّد صفات التلميذ الشخصية والروحية، والفرق بين مُختبِر الولادة الجديدة والتلميذ، والعلاقة بينهما، مستخدما مثال واستراتيجية يسوع والرسل، ويقيّم نفسه وكنيسته

يحدّد صفات المتلمِذ الشخصية والروحية، ويعطي معنى العبارة: التلمذة أسلوب حياة

يوضح أهمية وضرورة التلمذة في خدمة الكنيسة لتحقيق المأمورية العظمى، ويبين الفرق بين المضاعفة والإضافة، ويعدّد أسباب امتناع المؤمنين وتراجعهم عن المشاركة في هذه الخدمة. ويذكر دور الكنيسة والعائلة والعلاقة بينهما في هذه الخدمة ولا سيما بين الخلفيات الأخرى

يذكر مراحل التلمذة الثلاث (المتابعة، والتلمذة، وممارسة تلمذة الآخرين)، مبينًا دور كل مرحلة وأهدافها، مظهرًا أن المأمورية العظمى ليست فقط كرازة

يحدّد مشاكل تواجه خدمة التلمذة، ويعرف كيف يحللها ويصفها ويحدد أسبابها، ومدى وجودها في كنيسته اليوم، وطرق معالجتها في ثقافته الخاصة

يستخدم كل مهارات التلمذة والمتابعة والكرازة من خلال تدريب عملي خاص، مستخدمًا في ذلك كتاب “الحياة الفضلى” دليل الطالب ودليل المرشد

:في نهاية هذا المساق يكون الطالب قادراً أن

يظهر إدراكًا للمبادئ الكتابية للإدارة والتخطيط ووضع الهدف

يشرح التأديب الكنسي وأساسه الكتابي

يوضح دور الموسيقى في الكنيسة ويشارك في قيادة الترنيم

يعدد المفاهيم الكتابية للقيادة، ومؤهلات القائد المطلوبة

يبحث عن القيادات الكامنة في الأشخاص وينميها

يميز القائد الواعد ويدرّبه في الخدمة الرعوية

:في نهاية هذا المساق يكون الطالب قادراً أن

يذكر شارحًا وجهة النظر الكتابية التاريخية للكنيسة المحلية

يعدّد ويناقش المبادئ الأساسية لتأسيس المجموعات البيتية

يقدّم خطة كاملة لإنشاء مجموعة بيتية

يحدّد المناطق التي يمكن بدء مجموعة بيتية ناجحة فيها

ينظم مجموعة بيتية ويقودها لمدة لا تقل عن خمسة أسابيع

:في نهاية هذا المساق يكون الطالب قادرًا أن

يشرح الأساس الكتابي للإرسالية العالمية ويعرّف معناها، ويبيّن أمرين أولهما أن فكرة الكتاب المقدس الرئيسية هي استعادة سيادة ملكوت الله على الأرض وفداء البشر من كل أمة وقبيلة ولسان لأجل مجده، وثانيهما أن موضوع الإرسالية أول كل شيء هو موضوع الله- ما فعله، ما يفعله الآن، وما سيفعله في المستقبل

يفهم إرسالية الله في العالم بكل وضوح، بما في ذلك نشوء الحركة المسيحية العالمية منذ التاريخ، وما يفعله الله حاليًا والتوقعات للمستقبل، ويعرف التحديات الاستراتيجية والإمكانات المتاحة للوصول الى ثقافات مختلفة برسالة الإنجيل

يتخذ قرارات عن كيفية مساهمته في تتميم المأمورية العظمى (متى 19:28) في بلده أو خارجها بكونه ذاهبًا أو مجنِداً، مجهِزاً أو مرحبًا ومستقبِلاً لآخرين

يشرح بالتفصيل إرسالية الله في العالم مستخدمًا المنظورات الأربع: الكتابية (هدف إيصال الفداء لجميع الأمم)، التاريخية (تقدّم الحركة المسيحية العالمية)، الثقافية (تأثير الثقافة والمحتوى على الأسلوب الإرسالي) الاستراتيجية)  وضع خطط الكرازة وغرس الكنائس)

يقدّم بحثًا تفصيليًا لخطط الوصول إلى ثقافة فئة معينة تختلف عن ثقافته

:في نهاية هذا المساق يكون الطالب قادراً أن

يعدّد ثلاثة مبادئ لنمو الكنيسة ويقيّم استخدامها

يشرح الأساس المشترك بين لاهوت الحصاد ولاهوت البحث”

يشرح أهمية الحاجة إلى معرفة نمو الكنيسة بصورة دقيقة

يسمّي ويحدّد الأبعاد الثلاثة لنمو الكنيسة (النمو العددي، النمو النوعي، النمو العضوي)، ويشرح العلاقات التي تربط بين هذه الأبعاد الثلاثة داخلياً

يبيّن كيف يقوم بفحص نمو كنيسة معينة

يذكر دوافع التجديد (التي تشجّع الشخص أن يقبل الرب يسوع المسيح كمخلص)، ويُعرّف الانتعاش والعوامل المحتملة والضرورية لحدوث الانتعاش

يشرح الحركات الجماعية لقبول الإيمان المسيحي، وصفاتها، ويعرّف معناها المبني على “عِلم الإنسان” ككل

في نهاية هذا المساق سيكون الطالب قادرا أن

يشرح سبعة أساليب رئيسية للتعلّم ويعدّد العناصر التي تجعل التعلّم فعّالا بأقصى ما يمكن، ويتضمن كيف يساعد التنظيم الشخصي أو الذاتي في عملية التعلّم، ويعطي مسودة شخصية لبرنامج دراسة

يناقش الضرورة، والقيمة والأخطار المحتملة للدراسة الجادة للكتاب المقدس واللاهوت

يفهم مهارات وتقنيات متنوعة متعلقة بالتعلّم، ويطبّقها على دراساته الكتابية واللاهوتية، وهكذا يصبح أفضل إعدادا للقيام بمثل هذه الدراسات، وخاصة سيعرف أو يطور مهارات مرتبطة بالاستماع، والقراءة، وأخذ الملاحظات، والتلخيص، والتجميع، والحفظ، وكتابة التحقيقات، واستخدام المكتبات

يحلل ويفسر أسئلة (اختبارات) مقالية، يكتب رؤوس أقلام مقالة، ينظم بحثا لموضوع معين، يكتب، يحرر، ويعمل تصميم شكل المقالة ويطور قائمة مراجع دقيقة وتذييلات ملائمة

يحدد جدولا زمنيا للدراسة للامتحانات ويُعد لها بدقة، ويشرح ماذا يتضمن الامتحان من تقنيات جيدة

يتعلم مهارات استخدام برامج الكتابة في الحاسوب وكيف يستخدم الانترنت كمصدر للحصول على المعلومات

يشرح مفهوم التعلّم مدى الحياة (فيما يتعلق بتشكيله الكتابي، واللاهوتي، والخدماتي، والروحي)، ويتشجع ليلتزم بهذه العملية خارج نطاق الدراسة الرسمية، ويطور خطة عمل شخصية نحو مثل هذا النوع من التعلّم

يربط خبرات التعلّم بسلوكه الشخصي أمام الله في حياته اليومية

:في نهاية هذا المساق يكون الطالب قادرًا أن

 يعدّد ويشرح المبادئ الكتابية والأدوار لكل عضو في العائلة

 يصف هذه الأدوار من زاوية نظامه الثقافي ويقيّمها في ضوء المبادئ الكتابية

 يشارك ويطبّق وجهات النظر الكتابية في الانضباط في العائلة

 يضع أهدافًا لحياة العائلة ويطبقها

 يكوّن خطة الإدارة ماليات العائلة وميزانيتها بناء على مبادئ سليمة

 يبيّن تأثير البيت المسيحي على المجتمع كمركز للخدمة والتطوير الاجتماعي

 يعرف الدور الكتابي والثقافي للعائلة الموسعة، ويطبق المبادئ الكتابية ضمن إطار ثقافي مناسب لعلاقاتها

:في نهاية هذا المساق يكون الطالب قادرًا أن

 يوجز تاريخ الديانات الأخرى ومعتقداتها وممارساتها، ويصيغ الإنجيل بأسلوب مفهوم لأتباع هذه الديانات

 يقبل ويقدّر النواحي الإيجابية لهذه الديانات التي تتفق مع المبادئ الكتابية والتي يمكن استخدامها كجسر لتقديم الإنجيل

:في نهاية هذا المساق يكون الطالب قادرًا أن

 يقدّم مسحًا عامًا لتاريخ الكنيسة من بدايتها وحتى زمن الإصلاح الأوروبي (من سنة ٥ ق.م. وحتى سنة ١٥١٧م)، ويتم التركيز الخاص على أصل الكنيسة وطبيعتها وغرضها وتنظيمها، وتعليمها، وأدبها، ومشاكلها وتقدّمها

 يسرد التواريخ، والأماكن، والحوادث لبعض الشخصيات المهمة، ويبيّن كيف يستخدم الخرائط لتحديد الأماكن المهمة

 يقدّم مخططًا مفصلًا لتاريخ الكنيسة من يوم الخمسين سنة ٣٣م، وحتى بداية الإصلاح الأوروبي في الكنيسة سنة ١٥١٧م، يشتمل على الشخصيات والتواريخ والحوادث والأماكن المهمة

 يشرح تطوّر الكنيسة وعلاقتها بالنزاعات الاجتماعية والحضارية والثقافية والسياسية، وتأثير الديانة المسيحية على المجتمعات

 يستنبط العبر من تاريخ الكنيسة، ويفسر البيانات التاريخية بصورة صحيحة

 يقارن ما تعلّمه من تاريخ الكنيسة مع حالة كنيسته اليوم، ويقترح ماذا يجب أن يفعل في ظروفه

:بنهاية هذا المساق سيكون كل طالب قادرًا أن

 يذكر محاولات الإصلاح التي سبقت لوثر وكلفن، وأسماء بعض المجامع الهامة، ويبيّن الأسباب التي أدت إلى الإصلاح. ويعرّف الإصلاح، و الآراء المختلفة فيه، ولا سيما آراء الكاثوليك والعلمانيين والبروتستانت أنفسهم. ويعدد الإنجازات التي قام بها لوثر وكلفن، وكذلك الأخطاء التي وقعا فيها، والدروس المستفادة من هذه الأخطاء

 يبين علاقة إصلاح زوينجلي ولوثر، ويذكر الإصلاح المتطرّف. ويقارن بين لوثر وكلفن، ويلخص أهم الأحداث في حياة كلفن، ويعدد بعض أفكاره اللاهوتية، ويعطي رأيه فيها

 يبين تاريخ الانقسام في الكنيسة الواحدة الرسولية، ويبيّن العوامل الدينية والاقتصادية والسياسية والجغرافية المختلفة وراء هذا الانقسام. كما يذكر أهم الأحداث والتواريخ المتعلّقة بذلك. ويذكر أهم الصفات والملامح الخاصة التي تميز الكنائس الشرقية عن الغربية ولا سيما الإنجيلية منها، مبينًا أهم ما في اللاهوت الأرثوذكسي من تعليم

 يذكر أسباب سقوط الإمبراطورية البيزانطية، و لماذا بقيت الكنيسة الأرثوذكسية رغم ذلك، بل وانتشرت بقوة. ويبين نتائج استيلاء الأتراك على القسطنطينية. ويذكر أهم المناطق التي استقرت فيها هذه الكنيسة اليوم، وأهم الأحداث التي رافقت ذلك

 يذكر خلفية حياة بعض اللاهوتيين البارزين في الكنيسة الأرثوذكسية، مثل ديونيسيوس الأريوبغي ومكسيموس، ويوحنا الدمشقي ذائع الصيت وعلاقته بحرب الأيقونات، وسمعان اللاهوتي الجديد، وبلاماس، وكيرلس لوكارس. ويقيّم تعاليمهم في ضوء الكتاب المقدس والمعتقدات الإنجيلية المعروفة

يبيّن تسلسل أهم أحداث كنيسة السريان الأرثوذكس “اليعاقبة” السورية، موضحًا جذورها وأهم مفكريها، وطريقة انفصالها وانتشارها. وكيف جاءت إليها الطوائف الأخرى وأهم إنجازاتها، ووضغها الحالي

 يبيّن كيف برزت كنيسة السريان النسطورية الأشورية إلى الوجود، وما هو فكرها اللاهوتي، وتياراتها الفكرية واللاهوتية، ويذكر لمحة عن تاريخها مبينًا علاقتها بنسطور. ويعطي صورة سريعة عن أنشطتها في الإرسالية بين العرب وآسيا. ويذكر دخول الطوائف الأخرى إلى مناطق انتشارها، ويعدد المساهمات الفنية والثقافية والعلمية والفكرية لها في الماضي وحتى اليوم، ويبيّن وضعها اليوم، وما هي الطوائف الأخرى التي جاءت إلى مناطقها

 يبيّن ملامح تاريخ الكنيسة المارونية في لبنان، وعلاقاتها مع الكنائس الأخرى، مبينًا أهم معتقداتها القديمة والجديدة. ويصف تدرّج تحوّلها إلى الكثلكة، وكيف ساهمت هذه الكنيسة في النهضة العربية الحديثة في المنطقة، ويبين وضعها اليوم، ووضع المسيحيين في لبنان بصورة خاصة. كما يذكر علاقاتها بالدروز والطوائف المسيحية الأخرى التي جاءت للمنطقة

 يذكر لمحة تاريخية مختصرة عن كنيسة الأرمن، وأهم الشخصيات التي ساهمت في تكوينها، والظروف التي مرت بها هذه الكنيسة عبر التاريخ، واستخلاص دروس نافعة من حياتها وجهادها. ويبيّن لاهوتها، والمراحل التي مر بها. ويذكر علاقة هذه الكنيسة بالمنطقة اليوم

 يعطي لمحة تاريخية مختصرة عن حياة الكنيسة القبطية قبل وبعد الانقسام العظيم. ويذكر لماذا تمسّكت هذه الكنيسة بالمونوفيزية، مبينا أهم لاهوتها،  وأشهر رؤسائها، ويبين ظروف الأقباط في مصر تحت الحكم العربي المتعاقب، كما يوضح الفساد في الكنيسة، ومحاولات الإصلاح الداخلية. ويبين كيف حافظت على وجودها حتى اليوم. ويشرح طريقة حصول الأقباط على حقوق المواطنة والمساواة. ويصف دخول الطوائف الأخرى إلى مصر، ويقيّم الوضع الراهن في ضوء هذه الدراسة

يعطي لمحة سريعة عن تاريخ الكنيسة في السودان، ويذكر أهم النشاطات التي قامت بها الإرساليات المختلفة في هذا البلد، وتأثير ذلك على مسيحيتها اليوم. ويذكر تأثير الحرب الأهلية والنشاطات السياسية المتسلطة على النشاطات المسيحية، ويقيّم الوضع الراهن، ويستشعر الفوائد من التاريخ

 يذكر المؤثرات التي تؤكد عروبة منطقة الهلال الخصيب قبل ظهور الإسلام، وذلك لكي يبيّن وضع المسيحية لها علاقة أو ارتباط و تأثيرها على المنطقة قبل ظهور الإسلام. ويبين بحجج أكيدة أن العروبة ليس لها علاقة أو ارتباط بالإسلام أو بالجزيرة العربية. ويقوم بعمل تطبيقات عملية لكل الدروس التي درسها، مستخدمًا في ذلك موضوع التنوير

يتعلم القيام بعملية التحليل، ويقوم بتطبيق ما يتعلّمه على خمس مقالات في الصف

:في نهاية هذا المساق يكون الطالب قادرًا أن

 يبيّن خصائص المجتمع الحالي الذي يؤثر في القرارات الأخلاقية لأعضاء لكنيسة

يسمّي القضايا الاجتماعية الحالية في العالم والتي تواجه مجتمعه ويتفاعل معها

 يطبّق طريقة “جون ستوت” لتطوير تجاوبات أخلاقية لأهم القضايا الاجتماعية المعاصرة 

يقدّم مشروعاً لدراسة مشكلة اجتماعية، ويطبق عليه المبادئ التي تعلمها

 يبين طريقة التفكير الأخلاقية في التهديد النووي، البيئة، العمل والبطالة، العلاقات الصناعية، الفقر والغنى والبساطة، المرأة والرجال والله، الثقافة، العائلة والشرف

يكتب فلسفته الشخصية في الأخلاق الاجتماعية فيما يخص مفاهيم الرؤيا، والعمل، والمثابرة، والخدمة، والانضباط

:بنهاية هذا المساق سيكون الطالب قادرًا أن

يحدّد حقيقة وجود الصراعات والنزاعات بين المؤمنين في الكنيسة وفي العائلة والمجتمع.. وإلخ. ويعطي أنواع الصراعات الموجودة، ويحدّد أسبابها الشخصية والثقافية، والتعليمية. مفسرًا ما يقوله بآراء علماء الاجتماع والتاريخ والكتاب المقدس ورجال الدين

يشرح أنواع ردود الفعل التي تحدث من المؤمنين للصراع والنزاع، معطيًا أسبابها ودوافعها، و أي منها مسموح به كتابيًا و أي منها غير مسموح، مبينًا كيف تعمل ردود الفعل والتجاوبات في خلق وتطوّر النزاعات والصراعات بين مختلف الفئات من المؤمنين وغير المؤمنين. ويبين أنواع التجاوبات التي يجب أن يتحلّى بها صانع السلام المسيحي

يشرح بإسهاب الأساس الكتابي لصنع السلام، مستعينًا بشخصية الله وخلق الإنسان، وصفات رجال الله وتصرفاتهم عبر كل الكتاب المقدس، وكيف ينظر الله والكتاب المقدس إلى الصراعات والنزاعات، وكيف ينظر إلى صناعة السلام، وعلاقة صناعة السلام بحياتنا الروحية. مبينًا أن صناعة السلام والمصالحة هي جزء لا يتجزأ من صميم الخدمة المسيحية لكل مؤمن، و من حياته الروحية

يحدّد الخطوات المطلوبة لصناعة السلام بحسب الكتاب المقدس، مستعينًا بالخطوات الكتابية، وما قام به الرب يسوع المسيح وبولس وغيرهم من رجال الكتاب المقدس القديسين. ويتدرّب على استخدام المهارات الخاصة بصنع السلام

يبيّن الطرق التي يجب أن يبدأ في استخدامها لنشر ثقافة صناعة السلام في حياته وحياة الآخرين و كنيسته ومجتمعه، عن طريق التعليم والعلاقات والبنية التحتية لصناعة السلام في منطقته. ويبدأ فعلاً في تطبيق ذلك من خلال صف الدراسة

يقيّم بشكل مستمر حياته وحياة كنيسته، ومجتمعه في ضوء كل ما يتعلّمه في المساق، من أسس ومبادئ عامة لصناعة السلام في الكتاب المقدس، ويشرح ماذا يجب فعله لإصلاح الضعيف منها

يطوّر أثناء دراسة المساق شخصية روحية لصانع السلام بحسب الكتاب المقدس، مستخدمًا المبادئ والأسس والخطوات والفلسفة والمهارات التي تعلّمها في هذا المساق